الاثنين، 9 يناير، 2012

Home » » شرح تفصيلى عوامل اضطراب الانتصاب عند الرجل وعلاجها .. بدايه حره

شرح تفصيلى عوامل اضطراب الانتصاب عند الرجل وعلاجها .. بدايه حره


الصحة الجنسية Sexual health

الصحة الجنسية Sexual health


علاج اضطرابات الانتصاب
Treatment of erectile dysfunctions
بعد جمع كل المعلومات المتعلقة باضطرابات الانتصاب عند المريض يمكن مناقشة جميع الاختيارات المتاحة للعلاج, ويفضل مشاركة الزوجة ضمن مناقشة هذه الاختيارات عند وجود إمكانية لذلك, والاختيارات المتاحة تكون كافية للوفاء باحتياج الرجال الذين يريدون ممارسة حياه جنسية نشطة, وتشمل هذه الاختيارات النصائح والمشورات الطبية عند عدم وجود سبب عضوي لاضطرابات الانتصاب, وإعطاء أدوية بالفم, وأجهزة التفريغ الخارجية external vacuum devices, أو بعض أنواع العلاجات الجائرة invasive therapy, ويكون أحد الجوانب الصعبة في العلاج هي تعليم الرجال أن الحياة الجنسية تشمل جوانب أكثر من حدوث الانتصاب.

و من أنواع العلاجات:
  • علاج اضطرابات الانتصاب - 2
    علاج المرضى باضطرابات الانتصاب المصحوبة بأمراض القلب والأوعية الدموية
    • العديد من مرضى اضطرابات الانتصاب يكون لديهم أمراض بالقلب والأوعية الدموية, وذلك حيث أن اضطرابات الانتصاب ومرض القلب والأوعية الدموية يمكن أن ينشأ كلا منهما نتيجة لنفس السبب, وفي هذه الحالات يجب أن يوضع في الاعتبار المخاطر التي قد تنشأ بسبب وجود مرض القلب والأوعية الدموية عند علاج اضطرابات الانتصاب.
    • النشاط الجنسي في حد ذاته يزيد من فرص حدوث نقص تروية واحتشاء عضلة القلب myocardial infarction, وذلك بسبب المجهود وزيادة نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي المصاحب للنشاط الجنسي, وتكون فرص الإصابة باحتشاء عضلة القلب أثناء ممارسة النشاط الجنسي وبعده بساعتين هي فقط 20 فرصة لكل مليون شخص لكل ساعة عند المرضى الذين أصيبوا من قبل باحتشاء عضلة القلب, كما تكون الفرص أقل من ذلك عند الرجال الذين ليس لديهم تاريخ مرضي للإصابة من قبل باحتشاء عضلة القلب.
    • عند العلاج يوضع في الاعتبار أن كل مريض مصاب باضطراب للانتصاب لديه مرض بالقلب والأوعية الدموية إلى أن يثبت غير ذلك.
    • يساعد في العلاج تصنيف مرضى اضطرابات الانتصاب إلى مرضى معرضين لمخاطر بسيطة أو معتدلة أو مرتفعة.
    • يمكن التقليل من عوامل الخطر عند مرضى كلا من اضطرابات الانتصاب وأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال تغيير نمط الحياة (مثل ممارسة الرياضة المناسبة بانتظام, والامتناع عن التدخين, وتخفيض الوزن إلىالوزن المثالي).
    • المرضى بأمراض خطيرة بالقلب والأوعية الدموية, والذين تحدث لهم آلام ذبحة صدرية مع المجهود, والذين يتناولون أدوية متعددة لتخفيض ارتفاع ضغط الدم يجب عليهم أخذ مشورة متخصص بأمراض القلب والأوعية الدموية قبل تناول العلاج بمستحضرات مثبط إنزيم فوسفو دايستريز- 5 phosphodiesterase- 5 inhibitor مثل سيلدينافيل sildenafil (فياجرا Viagra) أو فاردينافيل vardenafil (ليفترا Levitra) أو تادالافيل tadalafil (سيالس Cialis) وذلك بالرغم من أن دراسات عديدة تتعلق بتأثير هذه الأدوية على القلب أظهرت عدم زيادة المخاطر عند تناول هذه الأدوية مقارنة بالمخاطر عند إعطاء دواء وهمي placebo وعدم وجود فروق هامة بالنسبة لفرص حدوث احتشاء عضلة القلب أو نقص تروية عضلة القلب myocardial ischemia أو نقص ضغط الدم الوضعي postural hypotension.
  • العلاج بمثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5
    • تناول مستحضرات مثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5 عن طريق الفم هو من أكثر العلاجات المستخدمة شيوعا لاضطرابات الانتصاب حاليا, و ينصح باستخدامها كخط علاج أول إلا في الحالات التي يوجد فيها موانع لاستخدامها (مثل المرضى الذين يتلقون علاج بمستحضرات النترات nitrate therapy).
    • يوصى باختيار مستحضر معين من مستحضرات مثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5 للمرضى باضطرابات الانتصاب مع وضع تفضيل المريض في الاعتبار وسهولة الاستخدام وتكلفة الدواء والتأثيرات الجانبية, حيث أن هذه المستحضرات يكون تحملها جيد نسبيا من ناحية المرضى, كما أن تأثيراتها الجانبية تكون بسيطة أو معتدلة.
    • المرضى الذين لا يستجيبون لتأثير مستحضرات مثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5 يمكن المزج بين إعطاء أحد مستحضراته والحقن بمستحضر بروستاجلاندين إي1, حيث أن هذا المزج يكون أكثر فعالية من إعطاء أحد المستحضرين بمفرده, وقد ثبت أيضا نجاح تأثير المزج بين إعطاء أحد مستحضرات مثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5 وإعطاء مستحضر بروستاجلاندين إي1 عن طريق مجرى البول intraurethral.
  • علاج اضطرابات الانتصاب - 4
    أدوات التضييق Constriction Devices
    عاصبة القضيب
    • الرجال الذين لديهم ظاهرة التسرب الوعائي vascular-leak (التسرب الوريدي venous leak) قد يحتاجون أداة تضييق توضع عند قاعدة القضيب للحفاظ على الانتصاب من خلال تقليل تدفق الدم بالأوردة ونزحها من القضيب.
    • قد يكون استعمال أداة التضييق فعال في حد ذاته أو عند المزج بينه وبين تناول أحد مستحضرات مثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5.
    • قد يتم الجمع بين استخدام أداة التضييق وتناول أحد مستحضرات مثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5 والعلاج بمستحضر البروستاجلاندين إي1 (بالحقن داخل أحد الأجسام الكهفية, أو إعطائه عن طريق مجرى البول)
  • لعلاج الهرموني
    • المرضى الذين يشكون من نقص الرغبة الجنسية diminished libido واضطرابات الانتصاب قد يكون مستوى هرمون التستوستيرون بمصل الدم منخفض عندهم, وقد يفيد إعطاء الهرمون لتعويض الانخفاض في حالات قصور غدة الخصية hypogonadism أو كعلاج مساعد عندما تكون العلاجات الأخرى غير ناجحة وحدها, وعند وجود هرمون التستوستيرون في معدلاته الطبيعية تتحسن الرغبة الجنسية.
    • أعراض نقص هرمون التستوستيرون تشمل نقص الرغبة الجنسية, والدفق المبتسر / سرعة القذف premature ejaculation, والتعب fatigue, وقد يوجد ضمور بالخصية testicular atrophy أو ضمور بالعضلات muscle atrophy.
    • العلاج بهرمون التستوستيرون التعويضي يمكن أن يكون عن طريق الفم أو الحقن أو الهلامات gels أو المستحضرات التي تعطى عن طريق الجلد, والمستحضرات عن طريق الفم تكون أقل تأثير, كما أنها قد تكون مصحوبة بتسمم الكبد hepatotoxicity.
    • العلاج بهرمون التستوستيرون التعويضي يمكن أن يحفظ مستوي الهرمون عند معدلاته الطبيعية, ويحتاج العلاج في هذه الحالات لحقن الهرمون بشكل دوري عادة كل أسبوعين للحفاظ على مستوى فعال للهرمون.
    • العلاج باستخدام اللصقات الجلدية skin patches يعطي مستوى ثابت للجرعة و يلقى قبول من جانب المرضى, كما أن الهلامات تكون في المتناول للاستخدام اليومي للمرضى بقصور غدة الخصية, وهي تعطي فرصة تناول العلاج للراغبين في تجنب الحقن.
    • زرع حبيبة pellet implantation تحت الجلد أو داخل العضلات أصبح من الطرق الشائعة , وهو يمكن عمله من خلال زيارة واحدة للطبيب, و يمكن تكرارها كل 3–6 شهور كبديل للحقن تحت الجلد أو داخل العضلات.
    • استخدام هرمون التستوستيرون الخارجي يثبط إفراز هرمون التستوستيرون الطبيعي بالجسم, وزيادة مستويات الهرمون ينبه نمو البروستاتة ويزيد من خطر التعرض لحدوث ورم سرطاني, ولذلك يجب عمل فحص دوري للبروستاتا للمرضى الذين يتناولون علاج بهرمون التستوستيرون التعويضي.
  • العلاج بالحقن في أحد الأجسام الكهفية
    العلاج بالحقن داخل الأجسام الكهفية
    • في سنة 1993 لوحظ أن الحقن المباشر لمستحضر البابافرين papaverine في الأحد الأجسام الكهفية للقضيب كمادة موسعة للشرايين يسبب انتصاب, وبعد ذلك تبين فعالية مستحضرات أخرى مثل البروستاجلاندين إي1 والفينتولامين phentolamine.
    • مستحضر البروستاجلاندين إي1 هو أكثر المستحضرات التي يشيع استخدامها بالحقن المباشر داخل أحد الأجسام الكهفية للقضيب.
    • عندما تكون الأوعية الدموية داخل الأجسام الكهفية سليمة يكون حقن البروستاجلاندين إي1 دائما مؤثر ويمكن في هذه الحالة إعطاء المريض تعليمات عن كيفية حقن نفسه بهذا المستحضر, كما يمكن ضبط الجرعة كي لا يكون وقت الانتصاب بالصلابة الكافية أكثر من 90 دقيقة, ويمكن استخدام جرعة تصل إلى 40 ميكروجرام.
    • من الآثار الجانبية للحقن داخل الأجسام الكهفية الانتصاب المؤلم, وطول فترة الانتصاب المؤلم priapism, وحدوث تليف بموضع الحقن.
  • العلاج بوضع حبيبات داخل مجرى البول Intraurethral Pellet Therapy
    أداة لوضع حبيبة الدواء داخل مجرى البول
    • يمكن وضع حبيبات من البروستاجلاندين إي1 داخل مجرى البول لتسبب انتصاب.
    • في دارسة على مجموعة تم اختيارهم من المرضى كانت فعالية هذه الطريقة بنسبة 65%, وهذه الطريقة غير شائعة بسبب عدم قدرتها على إحداث انتصاب صلب وأيضا بسبب ارتفاع التكلفة.
    • تكون هذه الطريقة مناسبة للمرضى الذين لديهم أمراض وعائية أو مرضى السكر أو بعد جراحة بالبروستاتا, كما تفيد هذه الطريقة المرضى الذين لا يريدون حقن أنفسهم, وأيضا عند فشل العلاج بتناول الأدوية عن طريق الفم, وتستخدم هذه الطريقة بنجاح عند مزجها باستخدام مستحضر سيلدينافيل بالفم عند فشل كل مستحضر في حالة تناوله منفردا.
    • توجد آثار جانبية بسيطة لهذه الطريقة أهمها حدوث انتصاب مؤلم, وحرقة بمجرى البول عند نحو أقل من 10% من المرضى.
    • تم إنتاج هلامات تحتوي على البروستاجلاندين إي1 ولكن لم يوافق على استخدامها من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية.
  • العلاج باستخدام أدوات التفريغ الخارجية Vacuum Devices
    أدوات تفريغ خارجية
    • هذه الطريقة (الشفط ، الضغط السلبي ، تفريغ الهواء) استخدمت لسنوات, كطريقة غير مكلفة لإحداث انتصاب من خلال سحب الدم إلى القضيب.
    • تشمل هذه الطريقة استخدام أنابيب بلاستيكية توضع فوق القضيب, ثم يضخ الهواء خارجها مما يسبب تفريغ للهواء حول القضيب, وقد يسبب تفريغ الهواء ثم إطلاقه بعد دقائق وإعادة عمل تفريغ نتائج أفضل, وعند حدوث انتصاب يوضع رباط للتضييق حول قاعدة القضيب.
    • هذه الطريقة تكون فعالة عند 60-90% من المرضى, و ينتج عنها انتصاب يستمر إلى نصف ساعة (يستمر الانتصاب إلى إطلاق الرباط المضيق حول قاعدة القضيب, ولا يوصى باستمرار الانتصاب لأكثر من 30 دقيقة).
       العلاج باستخدام أدوات التفريغ الخارجية
    • هذه الأجهزة يمكن الاعتماد عليها وتعمل بشكل أفضل وأسرع مع زيادة الخبرة وممارسة استعمالها.
    • تعتبر هذه الطريقة آمنة بشكل عام ولكن قد تنشأ تجمعات دموية hematomas أو كدم ecchymosis, وقد تشمل الآثار الجانبية الأخرى الألم, ودرجة حرارة أقل بالقضيب, وخدر, وغياب القذف أو القذف المؤلم.
  • العلاج الجراحي
    • بعض المرضى باضطرابات الانتصاب يتم علاجهم بالجراحة.
    • عدد قليل من المرضى الشباب يحدث لهم اضطرابات الانتصاب نتيجة إصابات لشرايين الحوض, وهؤلاء المرضى يجري لهم جراحة لإعادة بناء الأوعية الدموية المصابة.
    • المرضى الذين يصعب عليهم الاحتفاظ بالانتصاب نتيجة التسرب الوريدي قد يستفيدون من إزالة جزء كبير من الأوردة النازحة للدم من القضيب, وهذه الجراحات أصبحت نادرة بسبب غياب تأثيرها على المدى الطويل.
    • في الماضي كان وضع أداة بديلة prosthetic devices داخل الأجسام الكهفية هي الطريقة العلاجية الوحيدة المؤثرة للرجال الذين لديهم اضطرابات للانتصاب عضوية المنشأ, أما حاليا فإن وضع أداة بديلة يعتبر الاختيار الأخير, ومع ذلك فإن أكثر من 90% من المرضى الذين وضعت لهم أداة بديلة يوصون أصدقائهم وأقربائهم بوضع أداة بديلة, وقبل اختيار إجراء هذا التدخل يجب توجيه النصيحة الطبية للمريض وزوجته بخصوص ما يتعلق بفوائد ومخاطر هذا الإجراء.
    • زرع أدوات بديلة يستخدم للرجال عند فشل وسائل العلاج الأخرى أو للمرضى الذين أجريت لهم جراحة استئصال البروستاتا لعلاج سرطان البروستاتا وللمرضى الذين لا يستجيبون للعلاج بمثبط إنزيم "فوسفو دايستريز- 5.
    • يوجد نوعين من الأدوات في المتناول وهي النصف صلبة semirigid ومتعددة التكوين القابلة للنفخ.
       آداة نصف صلبة
    • عند استخدام الأدوات النصف صلبة يوضع اسطوانتين متقابلتين داخل الأجسام الكهفية للقضيب وهي تعطي صلابة كافية للقضيب ونادرا ما تنكسر ومن عيوب هذه الطريقة المظهر الشكلي للقضيب الذي يبدو نصف منتصب طوال الوقت, والاحتياج لعمل جراحة وإتلاف الآلية الطبيعية للانتصاب عند زرع الأداة.
       أداة قابلة للنفخ
    • الأداة القابلة للنفخ تتكون من اسطوانتين يتم زرعهم بالأجسام الكهفية للقضيب كما توضع مضخة بكيس الصفن لنفخ الاسطوانتين ومستودع reservoir يوضع تحت طبقة اللفافة بالجزء السفلي من البطن, والأداة القابلة للنفخ تستمر لمدة 7–10 سنوات قبل أن يكون من الضروري استبدالها, وتحسين هذه الأداة قلل من فرص الفشل إلى نسبة 10%, وعند ضغط المضخة ينتقل السائل من المستودع إلى الاسطوانتين ليسبب انتصاب قوي, ويكون تفريغ الاسطوانتين أيضا بواسطة المضخة.
    • تفضيل المريض لزرع أدوات بديلة يكون مرتفع جدا, ويصل تعبير المرضى عن رضاهم إلى نسبة 100%, ويعود جزء من حماس المرضى إلى فشل الوسائل الأخرى في العلاج, والتشجيع من الذين سبق لهم العلاج بهذه الطريقة.
    • تشمل مضاعفات زرع أدوات بديلة حدوث عدوى عند نحو 2% من المرضى (وقد قلل من حدوث العدوى استحداث أنوع مغطاة بالمضادات الحيوية), والانتصاب المؤلم عند نحو 1% من المرضى, كما أن طول القضيب لا يصل لنفس طوله في الانتصاب الطبيعي.
Share this games :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شات جميلات العالم